الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مشاكل الجيل الصاعد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلال
مشرف الحياة الزوجية والجنس
مشرف الحياة الزوجية والجنس
avatar

عدد الرسائل : 652
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: مشاكل الجيل الصاعد   الخميس أبريل 10, 2008 11:18 am

5ـ وضع التربية والتعليم


المسألة الأخرى من مسائل الجيل الصاعد التي لا تزال بدون حل لحد الآن هي مسألة التربية والتعليم ومع عدم حلها فالإصلاح لا يثمر شيئاً.

التربية والتعليم أمران أساسيان في حياة الشباب، ويجب القول بصراحة بأن أولياء الأمور ـ ومع الأسف ـ يعطون التعليم بعض الأهمية أما التربية فلا يعيرونها أدنى اهتمام!

وعلى حد قول مسؤولي التربية: إن مناهجنا التربوية تقل فيها أو تنقصها برامج تنمية الأخلاق وتربية الصفات الإنسانية العالية.

على هذا فإذا كانت برامج التعليم تطبق بصورة حسنة فإن الأفراد سوف يردون المجتمع متعلمين ولكنهم فاقدون للأخلاق والصفات الحميدة، (إلا من نشأوا على تربية عائلية خاصة أو ملكوا أصالة ذاتية).

إن الوضع المؤلم ـ في وسط المدارس ـ وخاصة وضع المدارس الثانوية للبنات، حيث لا تحظى ـ ومع كل الأسف ـ أمهات جيل المستقبل بالعناية اللازمة مع العلم بأنهن يتأثرن بالبرامج الإصلاحية أسرع من الأولاد وذلك بحكم أحاسيسهن الرقيقة وعواطفهن الطاهرة.

تحدث ـ قبل مدة ـ أحد مندوبي مجلس الأعيان فقال:

البنات اللاتي يقلدن الغرب في اللباس والأزياء قد بدلن قاعات الدرس بصالات لزي وعرض الملابس! ثم أضاف قوله: ماذا ينتظر من الطالبات عندما تدخل المدرّسات إلى الصفوف بأحسن زينة، بأظافر طويلة، مصبوغة وسيقان عارية؟!

وفي اليوم التالي نقل محرر صحيفة من الصحف رأي مديرات مدارس البنات في أحد البلدان الإسلامية بعد أن أجرى مقابلات مع أكثرهن فقال: إنهن ـ وباتفاق الآراء ـ يوجهن اللوم إلى أولياء البنات ـ آبائهن وأمهاتهن ـ ويبرئن أنفسهن من كل تقصير! حتى أن إحداهن قالت: (إن دخول المدرسات إلى الصف بأحسن زينة لا يعتبر ذنباً)!

ولكن ـ ومع الأسف ـ ليس هناك من يقول لهؤلاء المديرات.

إذا كان أولياء الطالبات قد بدلوا مراكز العلم والثقافة بصالات للأزياء وذلك بإرسال بناتهم إلى المدارس بلباس غير مناسب، وأنتنّ لا تستنكرنّ هذا الوضع ولا تعارضنه بشيء فما هو عملكن إذن؟ ولأي شيء منحوكن لقب (المربيات)؟

أفلستن أنتن المسؤولات عن (التربية) بالإضافة إلى (التعليم)؟

إذا كنتن مسؤولات عن التربية فلماذا تلقين هذه المسؤولية على عاتق غيركن وتتنصلن منها ولأي شيء تأخذن هذه المرتبات من بيت مال الشعب؟

وإذا كان الحضور في الصف بهذه الزينة لا يعتبر إثماً، واعتبار محيط التربية والتعليم ومجالس الأنس والرقص شيئاً واحداً فما هو الإثم إذن.

نحن بدورنا نوافقكن في ناحية واحدة وهي أننا نوجه اللوم أيضاً إلى الآباء والأمهات ونلقي الإثم على عاتقهم، فهم مذنبون أيضاً لأنهم لم يراقبوا وضع التربية والتعليم ويشرفوا عليه، ولم يستفيدوا من حقهم في مراقبة محيط التربية والتعليم لأزهارهم اليانعة! نعم إنهم مذنبون لأنهم لم يعترضوا على أعمالكن، فقد فسحوا حرية العمل أمامكن إلى حد بحيث تصورتن بأن ليس عليكن أي واجب تجاه بناتهم!

إن الاعتراض التالي موجه إلى كافة أفراد الشعب وهو:

لماذا لا يقدمون ـ مثل بقية الأمم الواعية ـ على إيجاد برامج صحيحة لتربية أبنائهم وذلك بتأسيس مدارس أهلية، لماذا يعولون دائماً على الآخرين في أن يفتحوا لهم مدرسة أو أكثر؟

كانت هذه بعض من العقد والمشاكل التي يواجهها الجيل الصاعد في الوقت الحاضر والتي تتطلب حلاً صحيحاً على كل حال.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
MaZzAGaNgYY
مشرف القسم الرياضي
مشرف القسم الرياضي
avatar

عدد الرسائل : 801
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: مشاكل الجيل الصاعد   الخميس أبريل 10, 2008 11:44 am

ميه ميه يا معلم وشغل فى الجون وتشكر عليه يا فريندي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مشاكل الجيل الصاعد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شباب وبنات :: شباب وبس-
انتقل الى: